"مدينة الشارقة للنشر" توقع عقوداً مع 10 دور نشر عربية وأوروبية

الشارقة في 26 مايو /وام / وقعّت المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشرعقوداً مع أكثر من 10 مؤسسات ودور نشرعربية وعالمية من السويد ومصر والجزائر لفتح أفرع لها في المدينة بهدف توسيع أعمالها من الشارقة في سوق الكتاب العربي والإقليمي والاستفادة من التسهيلات والخدمات المتكاملة التي توفرها المدينة للعاملين في قطاع النشر والصناعات الإبداعية على مستوى الطباعة والشحن والتوزيع والتخزين وغيرها من الخدمات اللوجستية والتسويقية.

وعقدت المدينة سلسلة من الاجتماعات مع أكثر من 50 دار نشرعربية وأجنبية تتطلع لنقل أعمالها إلى الشارقة من المدينة، واستعرضت خلال اللقاءات مع الناشرين والمؤسسات الثقافية والإعلامية رؤية المدينة ورسالتها وما تتميز به على مستوى الموقع والفرص التي تتيحها وخيارات الترويج والوصول لأسواق جديدة من العالم .

جاء ذلك خلال مشاركة المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر ضمن جناح هيئة الشارقة للكتاب في فعاليات الدورة الـ32 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب حيث كشفت المدينة حجم شبكة الناشرين والمزودين والشركات العاملة ضمنها، والتي تشمل أكثر من 2000 شركة عاملة من 60 دولة مشيرة إلى أن هذه المؤسسات تدعم خيارات الأعمال التي تقدمها وتوفر فرص تعاون وعمل مشترك تسهل على الناشرين إتمام إجراءات وخطوات أعمالهم بسهولة ويسر وفي مكان واحد.

وتناولت اللقاءات ما توفره المنطقة من خدمات في مجالات الترجمة والتوزيع والترويج للكتب واستعرضت ما تقدمه من خيارات استئجار للمستودعات بأسعار تنافسية وما توفره من خدمات الشحن المتطورة والحصول على مساحات مكتبية مجهزة بأحدث التقنيات .

وقال منصور الحساني مدير إدارة خدمات الناشرين في هيئة الشارقة للكتاب ومدير مدينة الشارقة للنشر بالإنابة ان مشاركة المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر في المعارض المحلية والدولية تاتي ضمن استراتيجيتنا للتعريف برؤية المدينة وما توفره من خدمات وتسهيلات وفرص ومساحات عمل مهيأة لاستقطاب المزيد من الناشرين والمستثمرين في قطاع الصناعات الإبداعية والمعرفية في تأكيد مكانة الشارقة ودورها الحيوي مركزاً عالمياً لدعم الكتاب وتحفيز صناعة النشر واحتضان كبرى مؤسساته الإقليمية والدولية من خلال ترسيخ بيئة إبداعية متكاملة تسهم في تحقيق نقلة مستدامة في هذا القطاع وتفتح أمام الناشرين الفرص والإمكانيات للوصول إلى سوق أوسع للكتاب في المنطقة والعالم.

ومنذ تأسيسها عام 2017 حققت المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر إنجازات عديدة في استضافة شركات ومؤسسات تعمل في قطاعات النشر والطباعة والتوزيع وصناعة الكتاب وتقدم لهذه الشركات والمؤسسات بيئة استثمارية وبنية تحتية عالمية المستوى تكفل لها مزايا تنافسية متعددة وخدمات فعّالة لدعمها و تسهيل وصولها إلى الأسواق العالميّة.