"أبوظبي للصيد" يُطلق مُسابقة أفضل مُجسّمات المشغولات التراثية.

أبوظبي في 4 يونيو / وام / أعلن معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية عن بدء الترشّح لمُسابقة أفضل مُجسّمات المشغولات التراثية ( الحرف اليدوية ) وذلك في إطار جهوده للمُساهمة في استدامة المهن التراثية والصناعات التقليدية احتفاءً بعام الاستدامة وتسليط الضوء على ثيمة المعرض "استدامة وتراث.. بروح مُتجّددة".

وتهدف المُسابقة إلى إبراز تنوّع وغنى وجمال البيئة والتراث في دولة الإمارات وتعزيز جهود الحفاظ على عناصر التراث الإماراتي والحرص على توريث صناعاتها جيلاً بعد جيل وتحفيز ابتكار أفضل المشغولات التراثية وتبادل المعرفة والخبرات بين الأفراد والشركات في مجال الصناعات اليدوية وتعزيز جهود التوعية بأهمية صون الحرف.

وتتمثّل شروط ومعايير الترشّح للفوز في أن يكون العمل من إنتاج العام 2023 وأن يتم عرضه خلال فعاليات الدورة الـ 20 من المعرض واستخدام المواد الطبيعية في العمل في أي من مجالات التراث الإماراتي وأن يُراعى مدى الإتقان والتناسق بين المواد التراثية المُستخدمة في العمل وجودتها الحرفية والدقة في التصنيع وفي كيفية استخدام المواد الأولية وتلبية معايير السلامة، وأن يكون العمل مُعبّراً عن نمط من أنماط الحياة القديمة أو المهن التراثية وأن تكون أبعاد المُجسّم مُناسبة للاستخدام الفعلي وأن يُساهم العمل المُقدّم في استدامة الصناعات اليدوية، وفي إبراز تفاصيل البيئة الإماراتية ومُقوّماتها باستخدام مواد طبيعية.

كما يُشترط أن يتم طرح المُنتج للمُستهلك بأسعار مناسبة في حال تمّ إنتاجه بأعداد كافية للشراء من قبل الزوار والسياح ويُسمح بالمُشاركة للأفراد والشركات على حدّ سواء، ومن كافة الجنسيات.

وكان قد فاز بالمركز الأول في مُسابقة أفضل مجسمات المشغولات التراثية في دورة العام الماضي (أبوظبي 2022) الغدير للحِرف الإماراتية بينما جاء في المركز الثاني "بيت الخَنيَر" وفي المركز الثالث "سجل أبوظبي للحرفيين".

ويُشكّل قطّاع "الفنون والحرف اليدوية" في المعرض منصّة فنّية بالغة الأهمية لعرض نتاج نخبة من المُبدعين الإماراتيين، أفراداً ومؤسسات بما يُعتبر فرصة حقيقية للتواصل بينهم وبين الجمهور الذي يعشق الفنون المرتبطة بالتراث الثقافي.

ويحرص المعرض الذي يُقام تحت شعار "استدامة وتراث.. بروح مُتجدّدة" على أن تكون روائع الحرف اليدوية التي تُجسّد التاريخ العريق والتراث الأصيل والبيئة القديمة بدولة الإمارات حاضرة بقوة في فعالياته التي تحتفي بالتراث الثقافي والحضارة الإنسانية من مختلف القارات.

ويُنظّم نادي صقاري الإمارات فعاليات الدورة العشرين من المعرض خلال الفترة من 23 إلى 29 أغسطس القادم وذلك برعاية هيئة البيئة - أبوظبي والصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى ومركز أبوظبي الوطني للمعارض.

- هدى -