سفير الفلبين لدى الدولة :الكونغرس العالمي للإعلام فرصة لمعالجة القضايا العالمية من خلال الإعلام

سفير الفلبين لدى الدولة :الكونغرس العالمي للإعلام  فرصة لمعالجة القضايا العالمية من خلال الإعلام

أبوظبي في 28 أغسطس/ وام/ أكد سعادة ألفونسو فرديناند، سفير جمهورية الفلبين لدى الدولة أن الكونغرس العالمي للإعلام يعتبر فرصة لإيجاد سبل جديدة لمعالجة القضايا العالمية من خلال وسائل الإعلام.

  وقال سعادته في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “ وام” : “ إن بلاده تدعم هذه المبادرة بشكل كامل، لأنها تؤمن بأهمية التعاون الدولي لاستكشاف سبل جديدة لمعالجة القضايا والتحديات العالمية من خلال وسائل الإعلام”.

    وأكد سعادته أن دولة الإمارات تعتبر شريكاً هاماً لبلاده في الكثير من المجالات، بما فيها قطاع الإعلام، لافتا إلى أن وفدا من وكالة أنباء الفلبين شارك في الدورة الأولى من الكونغرس العالمي للإعلام التي عقدت العام الماضي.

   جاءت تصريحات السفير الفلبيني بالتزامن مع الاستعدادات للدورة الثانية من الكونغرس العالمي للإعلام، الذي يعقد تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، بتنظيم من مجموعة "أدنيك" بالشراكة مع وكالة أنباء الإمارات "وام"، خلال الفترة من 14 إلى 16 نوفمبر 2023.

    وأوضح سعادته أنه من خلال مشاركة الفلبين في الدورة الأولى من الكونغرس العالمي للإعلام، تمكّنت وكالة أنباء الفلبين من إقامة روابط وثيقة مع مجموعة من الجهات الحكومية ووسائل الإعلام الخاصة، مثل منظمة الاتصالات الفضائية العربية “عرب سات” التابعة لجامعة الدول العربية ، ووكالة الأنباء الايطالية " أنسا ".

    وقال: “ لقد كانت مشاركتنا فرصة قيمة لإقامة روابط وتكوين شراكات، أعتقد أنه يمكن تكراره هذا العام أيضًا ”، لافتا إلى وجود العديد من الإعلاميين الفلبينيين في دولة الإمارات، والذين يشكلون جوهر التعاون الإعلامي بين البلدين.

وأضاف: “ نظراً للعلاقات الودية القوية بين الفلبين والإمارات، أمامنا الكثير من العمل لإنجازه معاً، إذ هناك الكثير من الإمكانيات في مجالات عدة، خاصة في قطاع الإعلام”.