عمر العلماء: الإمارات نموذج في قدرتها على مواكبة التحولات العالمية وشريك رئيس في رسم ملامح المستقبل واستشراف توجهاته

عمر العلماء: الإمارات نموذج في قدرتها على مواكبة التحولات العالمية وشريك رئيس في رسم ملامح المستقبل واستشراف توجهاته

- خلال الملتقى السنوي الأول لأعضاء "مجالس المستقبل العالمية" في الدولة.
- انعقاد الدورة الجديدة للمجالس 16 ولغاية 19 أكتوبر المقبل في دبي.

دبي في 18 سبتمبر/ وام/ انعقد الملتقى السنوي لأعضاء "مجالس المستقبل العالمية" بنسخته الأولى في دولة الإمارات ، وذلك استعداداً لفعالية مجالس المستقبل العالمية والتي تستضيفها دولة الإمارات خلال الفترة من 16 إلى 19 أكتوبر 2023، بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي، والرامية إلى مناقشة مجموعة من القضايا والتحديات العالمية، والعمل على استشراف الحلول المناسبة لها.

شارك في الملتقى الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان الرئيس والمدير التنفيذي لهيئة المُسرّعات المستقلة لدولة الإمارات للتغير المناخي.
كما شهد الملتقى معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد ، مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء،
وتم خلال الملتقى استعراض أجندة فعاليات مجالس المستقبل العالمية للدورة الحالية وأهم التوجهات العالمية والموضوعات ذات الأولوية على المستويين المحلي والعالمي، على رأسها مستقبل الصناعة المتقدمة وسلاسل القيمة العالمية، ومستقبل الذكاء الاصطناعي، ومستقبل المركبات ذاتية القيادة، ومستقبل اقتصاد الرعاية، ومستقبل المدن، ومستقبل الهواء النظيف، وغيرها من الموضوعات والقضايا التي تناقشها المجالس العالمية وتعمل على إيجاد حلول لها.
وأكد معالي عمر العلماء أن دولة الإمارات ماضية قدماً في تحقيق ريادتها العالمية في قطاعات المستقبل، حيث يشكل استشراف المستقبل ركيزة أساس في نهج الدولة لتحقيق المزيد من التقدم والنجاح في القطاعات الحيوية كافة، وقال: " دولة الإمارات تشكل نموذجاً في قدرتها على مواكبة التحولات العالمية وشريكاً رئيساً في رسم ملامح المستقبل واستشراف توجهاته، من خلال استثمارها في الكوادر الوطنية وتبنيها للمواهب والمبدعين في مختلف المجالات."
وأضاف أن مجالس المستقبل تشكل منصة عالمية دورية لمناقشة مستقبل الأنظمة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في ظل المتغيرات المتسارعة والتحولات التي يشهدها العالم اليوم، وذلك ضمن مهمتها في تحديد أجندة مؤتمر دافوس المقبلة بمشاركة نخبة من أهم الشخصيات العالمية والقادة.
وتأتي استضافة دولة الإمارات للمجالس للسنة الخامسة على التوالي، في إطار شراكتها الاستراتيجية مع المنتدى الاقتصادي العالمي، حيث من المتوقع أن يجتمع نحو 31 من مجالس المستقبل العالمية وأكثر من 500 من كبار المفكرين والخبراء والمؤثرين في العالم، في الدورة الحالية من المجالس لمناقشة مجموعة من أهم القضايا ذات الأولوية العالمية.
شارك في الملتقى سعادة هدى الهاشمي، مساعد وزير شؤون مجلس الوزراء لشؤون الاستراتيجية، وسعادة منى غانم المري، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، وسعادة الدكتور عبد الله المندوس، مدير عام المركز الوطني للأرصاد، وسعادة المهندس شريف سليم العلماء، وكيل الوزارة لشؤون الطاقة والبترول في وزارة الطاقة والبنية التحتية، وسعادة يونس آل ناصر، مساعد المدير العام لدبي الذكية، سالم المري، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء، وصقر بن غالب المدير التنفيذي لمكتب الذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد في حكومة دولة الإمارات، وأحمد بهروزيان المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات، وأحمد وراشد بن شبيب، والدكتورة هدى، مدير مركز الأمن السيبراني في جامعة نيويورك في أبوظبي، والدكتورة بشرى البلوشي، مديرة قسم البحوث والابتكار في مركز دبي للأمن الإلكتروني، والكاتبة دبي أبوالهول، مؤسسة منصة "فكر"، وغنام المزروعي أمين عام مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، الدكتور باتريك نواك، المدير التنفيذي لقسم المستقبل والاستبصار والخيال في مؤسسة دبي للمستقبل، والدكتور سعيد خلفان الظاهري، مدير مركز الدراسات المستقبلية في جامعة دبي.