الدوري الإسباني.. أنشيلوتي يكسر رقم زيدان ويحذر من "التأخر" في النتيجة.

الدوري الإسباني.. أنشيلوتي يكسر رقم زيدان ويحذر من

مدريد في 18 سبتمبر /وام/ أكد الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم أن فريقه يجب أن يتغلب على ظاهرة "التأخر" في النتيجة أمام منافسيه، والتي لازمته في 3 من المباريات الـ 5 التي خاضها في المسابقة حتى الآن.
وقلب ريال مدريد تأخره بهدف نظيف في الشوط الأول من مباراته أمام ريال سوسييداد إلى فوز ثمين 2-1 في الشوط الثاني مساء أمس بالجولة الخامسة من الدوري الإسباني، لتكون المباراة الثالثة التي يعود فيها ريال مدريد في النتيجة بالدوري هذا الموسم بعد مباراتيه أمام ألميريا وخيتافي.
وقال أنشيلوتي: "اهتزت شباكنا في 3 من 5 مباريات خضناها بالدوري الإسباني هذا الموسم حتى الآن، وعدنا في النتيجة. علينا أن نتجنب حدوث هذا، لأن العودة في النتيجة أمر صعب وتتطلب الكثير من الجهد، خاصة في مواجهة منافس قوي يلعب كرة جيدة مثل ريال سوسييداد".
وأوضح: "نجحنا في قلب النتيجة لصالحنا من خلال الجهد والإصرار سواء في هذه المباراة أو في المباراتين الأخريين. نستطيع تحويل النتيجة لصالحنا بتكثيف الأداء، الذي يصعب على منافسنا تحمله لمدة 90 دقيقة".
وحافظ ريال مدريد على مسلسل انتصاراته المتتالية في الدوري الإسباني هذا الموسم، بتحقيق العلامة الكاملة حتى الآن من خلال 5 انتصارات متتالية لينفرد بصدارة جدول المسابقة بفارق نقطتين أمام برشلونة حامل اللقب، والذي فاز 5-0 على ريال بيتيس في مباراة أخرى بهذه الجولة أمس الأول السبت.
وتراجع أتلتيكو مدريد خطوة جديدة ومبكرة عن الضغط على القطبين الكبيرين ريال مدريد وبرشلونة، حيث خسر بثلاثية نظيفة أمام فالنسيا.
وشهدت هذه الجولة العديد من الأرقام المهمة للغاية، كان في مقدمتها اجتياز أنشيلوتي لرقم الفرنسي زين الدين زيدان من حيث عدد الانتصارات التي حققها كل منهما في منصب المدير الفني لريال مدريد، وحقق أنشيلوتي أمس الانتصار الـ173 له في مختلف البطولات مع الفريق مقابل 172 انتصارا لزيدان.
وأصبح أنشيلوتي هو المدير الفني صاحب ثاني أكبر عدد من الانتصارات في تاريخ الفريق بعد الأسطورة ميجيل مونوز الذي قاد الفريق للفوز في 357 مباراة بمختلف البطولات.
وكانت أهم انتصارات أنشيلوتي مع ريال مدريد ما بين 112 انتصارا في الدوري الإسباني و36 في دوري أبطال أوروبا و17 في كأس ملك إسبانيا و4 في كأس العالم للأندية.
وواصل المهاجم البولندي المخضرم مسيرته المميزة في التسجيل مع فريقه برشلونة، حيث هز الشباك للمباراة الثالثة على التوالي ليرفع رصيده إلى 36 هدفا في 51 مباراة مع الفريق بمتوسط تسجيل بلغ 0.7 هدف للمباراة الواحدة.
وتشير الإحصائيات إلى أن ليفاندوفسكي يحتل المركز الثالث في قائمة أفضل الهدافين بالدوريات الخمسة الكبرى منذ انتقاله إلى برشلونة في الموسم الماضي، ولا يتفوق عليه في إجمالي إحصائيات الموسمين الماضي والحالي سوى النرويجي إيرلنج هالاند، الذي سجل 59 هدفا في 59 مباراة لمانشستر سيتي الإنجليزي في مختلف البطولات، والفرنسي كيليان مبابي، الذي سجل 48 هدفا لباريس سان جيرمان في 47 مباراة بمختلف البطولات.
ويشترك الإنجليزي هاري كين مع ليفاندوفسكي في رصيد 36 هدفا مع توتنهام الإنجليزي وفريقه الحالي بايرن ميونخ الألماني، ولكنه سجلها في 54 مباراة مقابل 51 مباراة لليفاندوفسكي، ويأتي النيجيري فيكتور أوسيمين مهاجم نابولي الإيطالي والأرجنتيني لاوتارو مارتينيز مهاجم انتر ميلان الإيطالي في المركزين الرابع والخامس بالقائمة برصيد 34 و33 هدفا على الترتيب.
وكانت وفرة الأهداف هي السمة السائدة في الدوري الإسباني للجولة الثانية على التوالي حيث شهدت المباريات الـ9 التي أقيمت منها حتى الآن 26 هدفا بالتساوي مع رصيد 9 مباريات أقيمت في الجولة الرابعة، وبمتوسط (نحو 2.9 هدف للمباراة الواحدة).
ويزيد هذا المتوسط قليلا عن المتوسط الإجمالي في الجولات الـ5 التي أقيمت حتى الآن، وشهدت 132 هدفا في 48 مباراة بمتوسط 2.75 هدف للمباراة الواحدة.