ضمن أعمال منتدى الإعلام العربي الــ 21.. نخبة من الكُتّاب العرب يوقّعون أعمالهم

ضمن أعمال منتدى الإعلام العربي الــ 21.. نخبة من الكُتّاب العرب يوقّعون أعمالهم

ميثاء بوحميد: “ نسعى لإضافة بُعد ثقافي للحدث الأبرز على ساحة الإعلام في المنطقة العربية”.

 

دبي في 18 سبتمبر / وام / تستضيف الدورة الحادية والعشرون من  "منتدى الإعلام العربي 2023"  ثلاثة من الكُتّاب المبدعين لتوقيع أعمال مختارة من أحدث وأهم ما قدموا من كتابات  وذلك في مقر الحدث الذي سينطلق في 26 سبتمبر الجاري وتستمر أعماله على مدار يومين في مدينة جميرا- دبي.

و أعربت د. ميثا بوحميد، مديرة نادي دبي للصحافة: "عن ترحيب المنتدى بنخبة من المبدعين الذين وجدت أعمالهم صدى كبيراً لدى القارئ العربي، وقالت: "سعياً لإضافة بُعد ثقافي للحدث الأبرز على ساحة الإعلام في المنطقة، ونظراً لما يمثله المؤلفون المشاركون في هذه الفعالية الخاصة من قيمة فكرية وثقافية في المنطقة، ينظم نادي دبي للصحافة بالتزامن مع منتدى الإعلام العربي هذه الفعالية التي تتيح للكتاب فرصة التواصل مع قرائهم، وإثراء خبراتهم المهنية.

وأشادت بوحميد، بالكتب التي سيتم توقيعها في المنتدى مؤكدة أن الاحتفاء بالكتب والكتاب هو جزء من اهتمام النادي بالمشهد الثقافي العربي في عمومه كظاهرة حضاريّة تتكامل مع رسائل القطاع الإعلامي"

وأضافت: "لا شك أن فكرة مقابلة الكتاب في أجواء إعلامية والحصول على نسخة موقعة من إصداراتهم الادبية والإبداعية، تشكل تجربة ثرية للقراء، حيث تشكل الفعالية فرصة مناسبة للّقاء أهم المؤلفين العرب ومحاورة قرائهم لهم بشكل مباشر ضمن حوار إعلامي وثقافي مفتوح، وفي هذا الإطار يسعدنا انضمام ثلاثة من الكُتّاب الذين تمكنوا من جذب انتباه القارئ بأعمال متميزة.

ويستضيف المنتدى الكاتب المصري الدكتور أسامة عبدالرؤف الشاذلي صاحب رواية "أوراق شمعون المصري"، ضمن جلسة حوارية تديرها الإعلامية بروين حبيب، من مؤسسة دبي للإعلام لمناقشة الرواية التي حققت رواجاً كبيراً ونجاحاً جماهيرياً وتصدرت قوائم الأكثر مبيعاً على مدار عامين، وما تضمه الرواية من أفكار.

وأعرب الكاتب الدكتور أسامة الشاذلي عن عميق امتنانه للدعوة التي تلقاها من منتدى الإعلام العربي للحديث عن تجربته الإبداعية، وتوقيع روايته "أوراق شمعون المصري"، مؤكداً تطلعه للقاء المشاركين في هذا الحدث الإعلامي الكبير، للإجابة عن أسئلتهم ومناقشة مضمون روايته.

من جانبه، أعرب  الكاتب اللبناني الدكتور خالد غطاس عن سعادته بحضور "منتدى الإعلام العربي" ضمن دورته الـ21، وتقديره لهذا المحفل الإعلامي البارز الذي يضم سنوياً حشداً من نُخب المفكرين والكُتّاب وصُنّاع الإعلام في المنطقة العربية، مؤكداً أن المنتدى يُعد منصة مثالية لإطلاق أي عمل إبداعي هدفه إثراء الفكر وتقديم رؤى جديدة حول موضوعات تمس حياة الناس وتؤثر فيها.

وسيقوم الدكتور غطاس خلال المنتدى بتوقيع كتابه الجديد " ليس هذا ما كتبت"، عقب جلسة تحاوره فيها الإعلامية ديالا علي، من مؤسسة دبي للإعلام لتستعرض معه أبرز ملامح ما يقدمه من فكر في كتابه الجديد.

الإبداع الأدبي الإماراتي سيكون حاضراً كذلك في إطار الفعاليات المصاحبة لمنتدى الإعلام العربي، باستضافة الكاتبة الإماراتية ريم الكمالي صاحبة رواية "يوميات روز" والتي ستقوم بتوقيعها خلال المنتدى، فيما سيحاورها الإعلامي عامر بن جساس من مؤسسة أبوظبي للإعلام، حول تجربتها مع فن الرواية، وما شجعها على خوض المجال الأدبي، والأفكار التي تتناولها عملها الروائي الذي تدور أحداثه في ستينيات القرن الماضي.

وقالت  ريم الكمالي عن تجربتها في الكتابة وتحديدا في هذه الرواية إنها لجأت إلى فكرة "اليوميّات" كوسيلة لإبراز المشاعر المتضاربة لبطلتها "روز" وحيرتها وتخبُّط مشاعرها، وتطلعاتها في مواجهة الظروف المحيطة بها آنذاك.

ويشارك في منتدى الإعلام العربي نخبة من الساسة وصُناع القرار والمسؤولين في القطاع الإعلامي على المستوى العربي والعالمي، إلى جانب قيادات كبرى المؤسسات الإعلامية وأبرز الإعلاميين والصحافيين والمُفكّرين والكُتّاب، وبإجمالي أكثر من 3000 من رموز العمل الإعلامي والمعنيين به في المنطقة والعالم.