"دبي لسباق الخيل" ينضم لسلسلة الإمارات لسباقات السرعة.

دبي في 19 سبتمبر/ وام / أعلنت اللجنة المنظمة لسلسلة الإمارات لسباقات السرعة عن انضمام نادي دبي لسباق الخيل إلى سباقات النسخة الثانية من السلسلة اعتباراً من الموسم القادم، الذي سينطلق في أكتوبر المقبل.
ووجه اللواء الدكتور محمد عيسى العظب، عضو مجلس الإدارة المدير التنفيذي لنادي دبي لسباق الخيل، خالص الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، على إطلاق السلسلة للعام الثاني على التوالي.
وعبر العظب عن اعتزاز النادي بأن يكون جزءاً من هذه السلسلة المميزة، التي سيحتضن مضمار "ميدان" العالمي الجولة الثانية منها و بالتحديد سباق “القرهود للسرعة” في ديسمبر القادم.
وقال " تمثل هذه الخطوة قاعدة جديدة للتعاون بين نادي دبي لسباق الخيل وبقية الأندية المشاركة، ونتمنى التوفيق لكافة المشاركين في السلسلة التي يتوقع أن تشهد منافسة قوية بين نخبة الخيول".
وتقدم محمد الأحمد، المدير التنفيذي لسلسلة الإمارات لسباقات السرعة، مدير عام مضمار جبل علي، بخالص الشكر إلى سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، على استمرار السلسلة للعام الثاني على التوالي بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها النسخة الأولى.
وقال " ساهمت السلسلة في خلق أرضية جديدة للمنافسات في سباقات الموسم، وجذب عدد كبير من الملاك والمدربين والفرسان للمنافسة على لقب البطولة".
ووجه الأحمد شكره للشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل، واللواء الدكتور محمد عيسى العظب المدير التنفيذي للنادي، على دعمهما للسلسلة عبر انضمام مضمار "ميدان" إلى جولات البطولة.
وأكد أن تواجد المضمار العالمي في السلسلة سيعطي زخما أكبر للبطولة، في ظل مشاركة أقوى الملاك و المدربين المحليين والعالميين ، وسيخلق حراكا كبيرا في السباقات المحلية ويحفز الجميع على المشاركة.
وأوضح أن النسخة الثانية من السلسلة ستنطلق مع كأس سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم - الجولة الأولى من سلسلة سباقات الإمارات للسرعة، على مضمار “الشارقة لونجين”، تليها الجولة الثانية "سباق القرهود للسرعة" على مضمار ميدان، فيما سيكون الختام مع بطولة جبل علي للسرعة - الجولة الثالثة من سلسلة سباقات الإمارات للسرعة.
كما رحب سلطان خليفة اليحيائي مدير عام نادي الشارقة للفروسية والسباق بانضمام نادي دبي لسباق الخيل إلى جولات السلسلة، وأكد أن مضمار "ميدان" أحد أبرز المضامير المحلية و العالمية، وتواجده في السلسلة يضيف المزيد من القوة و الإثارة على البطولة.
وأضاف " عودة السلسلة المؤهلة لسباقات السرعة من مضمار الشارقة، شرف كبير نعتز به، خاصة ان الجولة الأولى "كأس سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم" الموسم الماضي شهدت مشاركة كبيرة لأقوى خيول السرعة في الدولة".
وأكد ياسر مبروك مدير تطوير السباقات بهيئة الإمارات لسباق الخيل، أن عودة السلسلة التي أطلقها سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم بنسختها الثانية، دليل على النجاح الذي حققته الموسم الماضي والتي شهدت مشاركة أبرز الخيول في سباقاتها، وعبر عن تطلعه لانضمام باقي أندية ومضامير الدولة إلى السلسلة.