"السوربون أبوظبي" تنظم مؤتمرا علميا حول الاستدامة

أبوظبي في 26 أكتوبر /وام/ نظمت جامعة السوربون- أبوظبي مؤتمرا علميا تحت عنوان " التخفيف من آثار ظاهرة الاحتباس الحراري وفتح آفاق الفرص الجديدة لتحقيق الاستدامة"، وذلك ضمن برنامجها التحضيري لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ "COP 28" ، وفي إطار مبادرتها "GO GREEN 2023" للعام الدراسي 2023-2024.

وعقد المؤتمر بالتعاون مع مختبر الأبحاث الفرنسي من جامعة السوربون في باريس "Laboratoire Médiations"، وبمشاركة نخبة من المسؤولين والخبراء والباحثين من جامعات داخل الدولة وخارجها.

وأعربت البروفيسورة ناتالي مارسيال براز، مديرة جامعة السوربون- أبوظبي عن امتنانها لجميع المشاركين والشركاء الذين ساهموا في نجاح المؤتمر.

وقالت: "يمثل المؤتمر خطوة مهمة إلى الأمام في جهودنا الجماعية لزيادة الوعي بظاهرة تغير المناخ وتعزيز الاستدامة، من خلال جمع الجهات الفاعلة من القطاعين العام والخاص لاقتراح الحلول الرئيسية لمواجهة الظاهرة.

من جانبه قدم علي الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لإدارة النفايات "تدوير"، عرضا حول إدارة النفايات، وقال: "يشهد العالم قلقاً متزايداً حيال توليد النفايات، التي أصبحت مصدراً رئيسياً للتلوث البيئي، لذلك باتت إدارتها وإعادة تدويرها تلعب اليوم دوراً جوهرياً لحماية البيئة، وتتمحور رؤيتنا في شركة "تدوير" خلال السنوات المقبلة حول مواصلة جهودنا لبناء نظام مستدام لإدارة النفايات ودعم التحول نحو الاقتصاد الدائري على المستويين المحلي والعالمي".

وتناول المؤتمر موضوعات مختلفة منها "التكيف مع تغير المناخ"، و"التقنيات المتقدمة والاستدامة"، و"إدارة النفايات"، و"التحوّل نحو الاقتصاد المنخفض الكربون"، و"بناء مدن مرنة قادرة على التكيّف".